Operation Inherent Resolve

 

Coalition airstrikes destroy explosives facility in Fallujah

By | Combined Joint Task Force - Operation Inherent Resolve | July 25, 2015

RELATED MEDIA
Coalition targets ISIL VBIED factory near Fallujah   (Related Video)
SOUTHWEST ASIA - Coalition airstrikes conducted today successfully destroyed a Daesh vehicle-borne improvised explosive device facility in Fallujah, Iraq.  In coordination with the Government of Iraq, Coalition forces will continue to seek out and deliberately target Daesh forces, equipment, and resources wherever they are found.  

 

This facility was a critical ISIL asset that helped the terrorists produce numerous VBIEDs – the ISIL weapon of choice – which can be moved easily throughout Iraq and used against Iraqi Security Forces and the civilian population.

 

Although these strikes were not conducted in direct support of Iraqi ground forces, they were done in coordination with the Government of Iraq.  By destroying VBIED factories like this one with deliberate air strikes, we take the weapon of choice out of the arsenal of Daesh,” said Brig. Gen. Kevin Killea, CJTF-OIR Chief of Staff. “Daesh VBIEDs are responsible for many attacks against the ISF and atrocities committed against the civilian population.” 

 

These strikes bolster freedom of movement for Iraqi Security Forces and increase protection for Iraqi civilians. These airstrikes are part of a broader effort by the Coalition to degrade and ultimately defeat Daesh terrorists in Iraq and Syria. Video footage of this airstrike can be found at

 



دمرت غارات التحالف الجوية منشأة متفجرات في الفلوجة

 

غارات التحالف الجوية التي نفذت اليوم دمرت بنجاح منشأة داعش لتفخيخ السيارات في الفلوجة، العراق. بالتنسيق مع الحكومة العراقية سوف تستمر قوات التحالف في مطاردة و إستهداف قوات و معدات و موارد داعش أينما وجدوا.

 

هذه المنشأة كانت أحد أهم منشأت داعش و ساعدت في إنتاج العديد من السيارات المفخخة - سلاح داعش المفضل - والذي يمكن نقله بسهولة في جميع أنحاء العراق واستخدمه ضد قوات الأمن العراقية والسكان المدنيين.

 

قال الجنرال كفين كيليا رئيس اركان القوات المشتركة عملية العزم الصلب "على الرغم من أن تنفيذ هذه الغارات لم تكن دعماً مباشراً للقوات البرية العراقية، إلا أن هذه الغارات نفذت بالتنسيق مع الحكومة العراقية. تدمير مصانع لتفخيخ السيارات مثل هذا المصنع من خلال غارات جوية دقيقة و متعمدة نقضي على السلاح المفضل في ترسانة داعش،" وأضاف، " سيارات داعش المفخخة مسؤولة عن العديد من الهجمات ضد قوات الامن العراقية و الأعمال الوحشية التي ارتكبت ضد السكان المدنيين."

هذه الغارات لدعم حرية الحركة لقوات الأمن العراقية ولزيادة حماية المدنيين العراقيين. هذه الغارات الجوية هى جزء من جهد واسع النطاق من قبل التحالف للحط من قدرة أرهابيين داعش والقضاء عليهم نهائياً في العراق وسوريا. يمكن مشاهدة مقطع الفيديو لهذه الغارة على



Staying Connected